الالوان المتوفرة: البرتقالي - البنفسجي
السعر: 299 ريال سعودي / درهم اماراتي

مشاية في تك ست تو ستاند متنوعة الاغراض يمكن استخدامها لفترة طويلة من 9 أشهر حتى عمر 3 سنوات. هي مميزة لأنها تمنح الطفل السيطرة التامة والمرونة للمشي بدفعها من الخلف كما أن بها لوحة ألعاب. لوحة الألعاب تساعد الأطفال على النمو الذهني عن طريق الألوان الزاهية والألعاب المتنوعة ويمكن فكها للأطفال الذي يزحفون أو يجلسون من تلقاء أنفسهم. أكثر ما يحبه الأهل أن يمكن تغييرها من لعبة أرض إلى لعبة مشي. 

المميزات

  • تساعد الأطفال على المشي.
  • عمرها الافتراضي طويل فهي ممتعة للأطفال حتى عمر 3 سنوات.
  • تقدم ساعات من المرح فبها أنشطة ترفيهية كثيرة.
  • مصنوعة من البلاستيك الصلب.
  • عجلات خلفية متينة قابلة القفل.
  • لعبة تعليمية وتجذب انتباه الأطفال.
  • لوحة الألعاب قابلة للفك للعب بها من دون المشاية.
  • يمكن التحكم في مستوى الصوت.

السلبيات

  • صوتها مرتفع بعض الشيء.
  • سماعة الهاتف ليست مثبتة بلوحة الالعاب فيمكن أن يضيع.
  • يمكن أن تكون محمسة أكثر من اللازم للأطفال.

نصيحة رحلة ماما

تعتبر مشاية في تك ست تو ستاند من المشايات الأكثر تنوعًا في السوق بكل مميزاتها. يمكن الاحتفاظ بها للأطفال من سن ٩ أشهر حتى ٣ سنوات فهي مسلية وتعليمية. الجوانب التعليمية للعبة هائلة، ويمكن من التجول بها دون أن يحيط بالأطفال إطار كبير مثل المشايات التقليدية. كما أنها صلبة وتتحمل صدمات الاطفال لها. المشاية توفر للرضع التحفيز الحسي الذي يحتاجونه فهي لديها ما يكفي من الألعاب لشغله لساعات كما تساعده على تعلم المشي وسعرها مناسب لذا تنصح بها رحلة ماما.

تفاصيل التقييم

التركيب

يستغرق تجميع المشاية عدة دقائق فقط فهي تتكون من أربع أجزاء إلى جانب الهاتف. لتجميعها أولاً، يجب دفع الساقين إلى الفتحات والتأكد من أن العجلات بمواجهة الخارج. ثم وضع العجلات في مكانها وإيقاف المشاية لوضع المقبض في الجزء العلوي وربط المثبتات في مكانها. بعد ذلك، يجب إدخال بطاريتين AA في صندوق البطارية في لوحة الألعاب وتركيبها في الجزء الأمامي من المشاية.

الاستخدام

مشاية ست تو ستاند تستخدم عن طريق الدفع الخلفي بالمقارنة بالمشايات التقليدية التي يجلس وسطها الطفل. المشاية مصممة للأطفال الذين يستطيعون الجلوس بمفردهم او الزحف او الوقوف أو الجلوس بمفردهم او الأطفال الذين عندهم استعداد للمشي. يبلغ متوسط وزن المشاية ٢ كيلو فلا تؤثر على الأطفال أثناء المشي وطولها 35 سم من الأرض مما يناسب للأطفال الصغار. عمر الأطفال المقترح هو 9 أشهر إلى 3 سنوات. عندما يكون طفلك قادرًا على الوقوف، يمكن استخدام إطار المشي وحده أو بعد تركيب لوحة الألعاب. الأطفال حتى سن 3 أعوام يمكنهم استخدامها عن فك اللوحة ووضعها مسطحة على الأرض لتكون لعبة تفاعلية مثالية لطفل أصغر سنا.

لوحة الالعاب

للوحة العديد من الألعاب والأنشطة التي يمكن للأطفال الاستمتاع بها. هناك ألعاب تصدر الضوء والأصوات. هناك وضعين للعب التعلم والموسيقى. وضع الموسيقى يعزز الإبداع لدى الأطفال الصغار ويطور المهارات السمعية. تحتوي هذه اللعبة على أكثر من 70 أغنية وجمل وأصوات يمكن للأطفال الاستمتاع بهم، سواء كانوا جالسين أو يتجولون أو اثناء دفعهم للمشاية. في معظم الأحيان، يجب أن يقوم الرضيع بالضغط على أي زر لتحفيز اي لعبة. بها بيانو صغير، سماعة هاتف، وثلاثة أزرار تضيء وشمس وباب حظيرة وعجلات تدور في القاعدة وثلاث زهرات عند دورانها تنتج مؤثرات صوتية أو نغمات أو عبارات. يمكن للطفل أيضا التعرف على الأشكال عن طريق وضع الأشكال المعلقة في المكان المناسب لها.

يمكن إزالة اللوحة بسهولة للأطفال الذين يزحفون والذين يستطيعون الجلوس والتمتع بالجوانب التعليمية بها. تحتاج اللوحة إلى بطاريتين AA. يمكن فكها وأعادتها بسهولة؛ فهي تعمل وحدها بدون المشاية. لها أيضًا مقبض حتى يتمكن الأطفال الرضع من حملها كما يمكن التحكم في مستوى الصوت.

المهارات التنموية المكتسبة

يمكن لأنشطة لوحة اللعب أن تغرس الإبداع لدى الأطفال ومهارات التفكير الناقد. هي تعلم الأطفال أساسيات المطابقة والاستيعاب والتقييم ومهارات القيادة والتنبؤ والأشكال والألوان وحتى الأرقام أيضًا. تحفز اللعبة على تنمية مهاراتهم البصرية والسمعية والحسية. هي مناسبة جدا للأهل الذين يحبون إعطاء الأطفال الرضع الحرية لتعلم كيفية المشي بدون دعم عن طريق المقعد. كما أن المشاية لا تحتاج إلى تعديل مثل مشاية الجلوس التقليدية حيث كل ما على الطفل الوقوف خلفها ودفعها للمشي.

الأمان

يمكن التحكم في سرعة العجلات حسب الحاجة فهي مصنوعة لتوفر الأمان على جميع الاسطح حتى الملساء منها مثل البلاط بفضل الفرامل في العجلات الخلفية التي تبطئ حركة المشاية. نظرا لأن وزنها خفيف فلا داعي للقلق إذا سقطت أو اصطدمت بالأطفال لكن يجب عدم ترك الطفل بمفرده أثناء استخدامها لأن من الممكن أن يقع إذا استخدمها لرفع نفسه إلى وضعية الوقوف. لذا، من المستحسن أن يمسك الأهل المشاية عندما يحاول طفلك الوقوف، خاصة إذا لا يمكنه الوقوف بشكل جيد على قدميه. للتأكد من الاستعمال الآمن للأطفال، لم يتم تثبيت سماعة التليفون لأن الحبل قد يشكل خطر الاختناق رغم أن ذلك قد يسبب ضياعها.